منتدى بستان الحب



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  شات  الفوتوشوب  دخولدخول  



شاطر | 
 

 او كظلمات فى بحر لجى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راجية رضى الله
-
-
avatar



مصر
انثى عدد المساهمات : 74
تاريخ التسجيل : 27/10/2010

مُساهمةموضوع: او كظلمات فى بحر لجى   الجمعة 07 يناير 2011, 14:26

· وذكرت الآية وجود موج آخر فوق الموج الأول قال تعالى:﴿ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ... ﴾
…وهذه صفة للبحر وهي:وجود موجين في وقت واحد أحدهما فوق الآخر، وليست
أمواجاً متتابعة على مكان واحد بل هي موجودة في وقت واحد، والموج الثاني
فوق الموج الأول.
· وتشير الآية إلى أن فوقية الموج الثاني على الموج الأول كفوقية السحاب على الموج الثاني. قال تعالى:﴿ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ... ﴾.
·
ذكرت الآية وجود موج يغشى البحر العميق ويغطيه كما ذكرت وجود موج ثان فوق
الموج الأول، وهذا يستلزم وجود بحر فوق (الموج الأول والبحر العميق) وهو
البحر السطحي الذي يغشاه الموج الثاني الذي فوقه السحاب.
· وأثبت القرآن دور هذه الحوائل الثلاثة في تكوين الظلمات في البحار العميقة وأن بعضها فوق بعض كما قال تعالى: ﴿أَوْ
كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ
مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ إِذَا أَخْرَجَ
يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا وَمَنْ لَمْ يَجْعَلْ اللَّهُ لَهُ نُورًا
فَمَا لَهُ مِنْ نُورٍ(40)﴾ [النور:40]
وهو ما فهمه بعض
المفسرين:قال الإمام البغوي في تفسيره لهذه الآية: "ظلمة الموج الأول على
ظلمة البحر، وظلمة الموج الثاني فوق الموج الأول وظلمة السحاب على ظلمة
الموج الثاني". وقال الإمام ابن الجوزي في تفسيره: "ظلمات يعني ظلمة البحر
وظلمة الموج الأول، وظلمة الموج الذي فوق الموج، وظلمة السحاب".
· اشتملت الآية على ذكر ظلمات الأعماق (السبعة) في أولها وظلمات الحوائل (الثلاثة) في آخرها
﴿أَوْ
كَظُلُمَاتٍ فِي بَحْرٍ لُجِّيٍّ يَغْشَاهُ مَوْجٌ مِنْ فَوْقِهِ مَوْجٌ
مِنْ فَوْقِهِ سَحَابٌ ظُلُمَاتٌ بَعْضُهَا فَوْقَ بَعْضٍ...﴾.


صورة لغواصة أعماق في قاع المحيط تسبح في ظلام دامس حيث تحتاج إلى إضاءة عالية لرؤية ما حولها في مكان ينعدم فيه الضوء بشكل تام
·
وذكرت الآية أن هذه الظلمات التي سبق ذكرها بسبب الأعماق أو الحوائل بعضها
فوق بعض، وأستعمل القرآن لفظ ظلمات الذي تستعمله العرب للدلالة على جمع
القلة، من الثلاثة إلى العشرة، فقبلها تقول ظلمة وظلمتان، وبعدها تقول إحدى
عشرة ظلمة، ومن ثلاث إلى عشر تقول ظلمات كما هي في الآية، وهذا ما كشفه
العلم كما سبق بيانه:سبع ظلمات للألوان متعلقة بالأعماق وثلاث ظلمات متعلقة
بالحوائل (الموج الداخلي، والموج السطحي، والسحاب).
· وبينت الآية التدرج في اشتداد الظلام في البحار العميقة باستعمال فعل من أفعال المقاربة وهو (كاد) وجعلته منفياً. قال تعالى:﴿ إِذَا أَخْرَجَ يَدَهُ لَمْ يَكَدْ يَرَاهَا ﴾ فدل هذا الاستعمال الدقيق على معنيين:
الأول: أن الذي يخرج يده في هذه الأعماق ليراها لايراها إلا بصعوبة بالغة، كما فهم ذلك بعض المفسرين، ومنهم المبرد والطبري.
الثاني:
أن الذي يخرج يده في هذه الأعماق ليراها لايراها البتة، لأن فعل المقاربة
كاد جاء منفياً، فإذا نفيت مقاربة الرؤية دلت على تمام نفي الرؤية، وهذا ما
ذهب إليه بعض المفسرين، أمثال الزجّاج وأبو عبيده والفرّاء والنيسابوري.
والآية استعملت تعبيراً يدل على المعنيين معاً، فتكون الرؤية بصعوبة في
الأعماق القريبة، وتنتفي الرؤية تماماً في الأعماق البعيدة، على عمق
1000متر تقريباً كما مر بنا.
فتأمل كيف جاء التعبير القرآني الموجز دالاً على المعاني الصحيحة المتعددة.
وجه الإعجاز:
لقد
ذكر القرآن الكريم معلومات دقيقة عن وجود ظلمات في البحار العميقة، وأشار
إلى سبب تكوينها، ووصفها بأن بعضها فوق بعض، ولم يتمكن الإنسان من معرفة
هذه الظلمات إلا بعد عام 1930م. وأخبر القرآن عن وجود موج داخلي في البحار
لم يعرفه الإنسان إلا بعد عام 1900م، كما أخبر بأن هذا الموج الداخلي يغطي
البحر العميق، الأمر الذي لم يعرف إلا بعد صناعة الغواصات بعد الثلاثينيات
من القرن العشرين، كما أخبر القرآن عن دور الموج السطحي، والموج الداخلي في
تكوين ظلمات في البحار العميقة، وهو أمر لم يعرف إلا بعد تقدم العلم في
القرون الأخيرة. وما سبق من المعلومات لم يكتشفه الإنسان إلا بعد أن ابتكر
أجهزة للبحث العلمي تمكنه من الوصول إلى هذه الأعماق، ودراسة هذه الظواهر،
وبعد أن استغرق البحث فترة طويلة امتدت لثلاثة قرون من الزمن، واحتشد لها
مئات الباحثين والدارسين حتى تمكنوا من معرفة تلك الحقائق. فمن أخبر محمداً
صلى الله عليه وآله وسلم بهذه الأسرار في أعماق البحار في وقتٍ كانت وسائل
البحث العلمي فيه معدومة، والخرافة والأسطورة هي الغالبة على سكان الأرض
في ذلك الزمان، وبخاصة في مجال البحار ؟كيف جاءه هذا العلم الدقيق بهذه
الأسرار، وهو الرجل الأمي في أمة أمية وبيئة صحراوية، ولم يتيسر له ركوب
البحر طوال حياته ؟
وحين
عرضت هذه الحقائق على البرفسور (راو) وسئل عن تفسيره لظاهرة الإعجاز
العلمي في القرآن والسنة وكيف أُخبر محمد صلى الله عليه وسلم بهذه الحقائق
منذ أكثر من ألف وأربعمائة عام أجاب من
الصعب أن نفترض أن هذا النوع من المعرفة العلمية كان موجوداً في ذلك الوقت
منذ ألف وأربعمائة عام ولكن بعض الأشياء تتناول فكرة عامة ولكن وصف هذه
الأشياء بتفصيل كبير أمر صعب جداً، ولذلك فمن المؤكد أن هذا ليس علماً
بشرياً بسيطاً. لا يستطيع الإنسان العادي أن يشرح هذه الظواهر بذلك القدر
من التفصيل ولذلك فقد فكرت في قوة خارقة للطبيعة خارج الإنسان، لقد جاءت
المعلومات من مصدر خارق للطبيعية)[20].
إنه لدليل قاطع على أن هذا العلم الذي حملته هذه الآية قد أنزله الله الذي يعلم السر في السموات والأرض، كما قال تعالى:﴿قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُورًا رَحِيمًا(6)﴾ [الفرقان:6] وقال تعالى:﴿لَكِنْ
اللَّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ
وَالْمَلَائِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا(166)﴾
[النساء:166]
والقائل: ﴿سَنُرِيهِمْ
آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنْفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ
أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ
شَهِيدٌ(53)﴾ [فصلت:53].
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
امين
-
-
avatar



البحرين
ذكر عدد المساهمات : 363
تاريخ التسجيل : 16/10/2010

مُساهمةموضوع: رد: او كظلمات فى بحر لجى   الجمعة 07 يناير 2011, 17:43

بارك الله فيك
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
خوخه فلسطين
.
.
avatar







فلسطين 1
انثى عدد المساهمات : 1660
تاريخ التسجيل : 07/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: او كظلمات فى بحر لجى   السبت 08 يناير 2011, 11:40

♥ بارك الله فيك وجزاكي الله خير الجزاء ♥
♥ على الطرح المميز والمفيد ♥
♥ جعله الله في ميزان الحسنات ♥
♥ وثبتكـي اجـره ♥
♥ تقبلــي مــروري وتقديــري ♥








الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ممدوح السروى
-
-
avatar



مصر
ذكر عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 16/11/2010

مُساهمةموضوع: رد: او كظلمات فى بحر لجى   الأربعاء 12 يناير 2011, 05:34

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
او كظلمات فى بحر لجى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى بستان الحب :: الأقسام الإسلامية :: بستان الإيمان-
انتقل الى: